تعرفي على طريقة استخدام حمض الفوليك للحامل، يجب على الحامل تناول حمض الفوليك أثناء الحمل لما له من فوائد كثيرة للحمل وصحة الجنين، تابعي المقال عن الفوليك قبل الحمل.

ما هو حمض الفوليك؟

حمض الفوليك هو الشكل الاصطناعي لفيتامين ب 9 ؛ إنه نوع من الفيتامينات الموجودة في الأطعمة الغنية والمكملات الغذائية، فهو يدعم هذا التمثيل الغذائي الطبيعي للأحماض الأمينية التي تشكل البروتينات، كما أنه فعال في تكاثر وإنتاج خلايا الدم.
لا يستطيع جسم الإنسان تصنيع حمض الفوليك، لذلك من الضروري الحصول على هذا الفيتامين عن طريق الطعام، من الممكن الحصول عليه بشكل خاص من الخضروات الورقية الخضراء، والأطعمة الطبيعية وكذلك المكملات الغذائية.

طريقة استخدام حمض الفوليك للحامل

عند استخدام حمض الفوليك، يجب أولاً تناول الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك بالشكل الطبيعي، ولكن إذا لم يكن هذا كافياً للجسم وكنتي تخططين للحمل أو حامل بالفعل، يمكنك استخدام حمض الفوليك على شكل أقراص بناءً على استشارة الطبيب.
يتم استخدامه لفترات مدتها 2 أو 3 أشهر، يمكن تناول حمض الفوليك على معدة فارغة أو ممتلئة، كما يوصى بتناول الأقراص يوميا في نفس الوقت.

جرعة حمض الفوليك folic acid أثناء الحمل

ينصح بتناول حمض الفوليك اسيد قبل الحمل بثلاثة أشهر على الأقل، وخلال فترة الحمل خصوصا في الاشهر الاولى من الحمل، حيث تتكون وتتطور فيها أعضاء الجنين.
جرعة الفوليك اسيد الموصى بها للنساء الحوامل هي 0.4 ملغ (400 ميكروجرام).
أهم مكملات فوليك أسيد هي أقراص فوليكاب، فإذا كنتي حامل تناولي حمض الفوليك في الثلث الثاني من الحمل، فهو يحمي ويقلل من خطر الولادة المبكرة، والإجهاض.
يجب أن تحرصي على تناول بعض الأغذية التي تمد جسمكِ بحمض الفوليك مثل:
  • خضروات داكنة: سبانخ، بروكلي، افوكادو.
  • حمضيات: برتقال، بوملي، كلمنتينا.
  • حبوب: حبوب الفطور المدعمة جرانولا، ذرة، فول،عدس.
  • مكسرات نية لكونها تحتوي على دهون صحية.
  • الكبدة: مسموح تناولها فقط مرتين في الشهر.
  • بيض: بيضة واحدة في اليوم.
  • الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة.

ما هي آثار نقص حمض الفوليك أثناء الحمل؟

من المهم أن تعتني بصحتك جيدًا خلال فترة الحمل، وجهازك المناعي في أفضل حالة ممكنة لمحاربة أي كائنات دقيقة قد تؤذيك أنت أو طفلك الذي لم يولد بعد، قد تحتاجين أيضًا إلى زيادة تناول العناصر الغذائية أثناء الحمل لأنها ضرورية لنمو طفلك. ومع ذلك، نظرًا لأن الكميات غير الكافية أو المفرطة من هذه الفيتامينات والمعادن يمكن أن تؤذي الجنين، فيجب تناولها بكميات دقيقة.
حمض الفوليك هو الشكل الاصطناعي لفيتامين B9 (حمض الفوليك) وهو مهم للغاية للحفاظ على صحة الجنين.
أظهرت الدراسات أن استهلاك حمض الفوليك أثناء الحمل:
  •  يقلل من مخاطر عيوب الأنبوب العصبي والذي قد يسبب مرض السنسنة
  • يمنع تشوه العمود الفقري عند الأطفال حديثي الولادة
  • يمنع تطور التوحد والاضطرابات العقلية الأخرى.
هناك بعض الآثار السلبية المحتملة لاستهلاك الكثير من حمض الفوليك مثل تعزيز نمو بعض الخلايا السرطانية.

الجرعة الموصى بها من حمض الفوليك أثناء الحمل هي 400-800 ميكروغرام يوميًا. لكن العديد من النساء الحوامل يستهلكن أكثر من ذلك.
أهم نقطة يجب معرفتها هي أن الحد الأدنى الآمن للاستهلاك حمض الفوليك هو 1 مجم من حمض الفوليك.

ما الذي يسبب نقص حمض الفوليك؟

بما أن حمض الفوليك فيتامين قابل للذوبان في الماء، فلا يمكن تخزينه في الأنسجة الدهنية. لذلك هو فيتامين يجب أن يأخذه الجسم كل يوم.
العوامل التي تسبب نقص هذا الفيتامين هي:
  • سوء التغذية
  • الاضطرابات الهضمية التي تنشأ من الجهاز الهضمي وتسبب سوء الامتصاص.
  • عدم قدرة الجسم على الحصول على الفيتامينات اللازمة بسبب تعاطي الكحول
  • تدهور بنية الفيتامين نتيجة الإفراط في طهي الخضار والفواكه المحتوية على حمض الفوليك
  • علاج غسيل الكلى لمرضى الكلى
  • الحالات الناجمة عن استخدام بعض الأدوية

حمض الفوليك أثناء الحمل

يشدد الأطباء على استخدام حمض الفوليك أثناء الحمل، كما يوصى باستخدامه في فترة ما قبل الحمل، والسبب في التأكيد على هذا الموضوع كثيرًا هو أن هذا الفيتامين مهم لنمو دماغ الطفل والحبل الشوكي وأعضاء الجهاز العصبي.
يكتمل نمو دماغ الطفل والحبل الشوكي في الأسابيع الأربعة الأولى من الحمل، لذلك تناول كمية كافية من حمض الفوليك خلال هذه الفترة سيقضي على مشاكل الدماغ والحبل الشوكي.

إذا لم يتم تناول كمية كافية من هذا الفيتامين، فقد يصاب الطفل بمرض السنسنة المشقوقة يسمى عيب الأنبوب العصبي. والاحتياطات الوحيدة التي يمكن اتخاذها للوقاية من هذا المرض هي تناول مكملات حمض الفوليك بالكمية التي أوصى بها الطبيب أثناء الحمل.

بصرف النظر عن هذا المرض، هناك مرض آخر يسبب نقص حمض الفوليك وهو أن العمود الفقري للطفل لا ينغلق وهناك كيس في العمود الفقري. بالإضافة إلى ذلك قد يكون هناك أطفال ليس لديهم نمو دماغي بسبب نقص هذا الفيتامين. 

أظهرت الدراسات أن تناول كمية كافية من حمض الفوليك قبل وأثناء الحمل يقي من هذه الأمراض.

كيفية استخدام حمض الفوليك أثناء الحمل؟

يمكن لأي امرأة أن تبدأ في استخدام حمض الفوليك بمجرد أن تقرر الحمل، بالإضافة إلى ذلك فإن استخدام حمض الفوليك في أول 12 أسبوعًا من لحظة الحمل مهم جدًا، يجب البدء في تناول هذا الفيتامين بمجرد تشخيص الحمل.

الكمية التي يجب أن تتناولها المرأة الحامل يوميًا من حمض الفوليك  هي حوالي 400 ميكروغرام. ومع ذلك، يجب على الأشخاص الذين لديهم عيوب في الأنبوب العصبي في أطفالهم أو في مجموعة الخطر تناول مكمل حمض الفوليك، 10 أضعاف هذه الجرعة، أي 4 ملغ.

ما هي الآثار الجانبية لحمض الفوليك؟

عندما يتم تناول حمض الفوليك بشكل طبيعي، لا يترك أي آثار جانبية، ومع ذلك فقد تمت مصادفة بعض الآثار الجانبية وفيتامين حمض الفوليك المنتج صناعيا، وهي:
  • يمكن رؤية آثار جانبية خطيرة مثل الحساسية وضيق التنفس وتورم اللسان والشفتين والحلق والوجه.
  • تشمل الآثار الجانبية الخفيفة الغثيان والقيء ومشاكل الغاز وفقدان الشهية والطفح الجلدي واضطراب النوم واضطراب التركيز والتهيج والاكتئاب.

هل يزيد حمض الفوليك من وزنك؟

لا يتسبب حمض الفوليك في زيادة الوزن، ولكن نقصها يمكن أن يؤدي إلى فقدان الوزن، أثناء تناول نظام غذائي صحي وطبيعي ينظم مستوى حمض الفوليك مع هذا الفيتامين، كما أنه يمنع الجسم من فقدان الوزن الزائد بطريقة غير صحية.

هل تناول حمض الفوليك ضار؟

تناول حمض الفوليك حسب توصية الطبيب لا يضر الجسم، ومع ذلك فإن نقصه أو تناوله الزائد يمكن أن يسبب بعض السلبيات.

متى يجب تناول حمض الفوليك؟

يمكن تناول حمض الفوليك للنساء قبل 6 أسابيع من الحمل، ولكن من المستحسن استخدام هذا الفيتامين في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
باستثناء الحمل، يمكن تناول حمض الفوليك مرة واحدة يوميًا، حسب توصية الطبيب، لأي شخص يعاني من نقص. لا يهم إذا تم استخدام حمض الفوليك في الصباح أو في المساء.

أحرصي على تناول حمض الفوليك أثناء الحمل من أجل المحافظة على صحتكِ لأهميته الكبيرة للتطور السليم للجنينكِ.

calendar_month22/01/2021 05:03 pm   visibility 2,000