تبحث النساء الحوامل عن أضرار العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهور الأولى، إليك المقال عن ممارسة العلاقة الزوجية أثناء الحمل ومدى تأثير الجماع على حملك في البداية.
هناك الكثير من الأمور والأقاويل حول ما إذا كان من المفيد ممارسة الجنس أثناء الحمل أم لا، تؤكد العديد من الدراسات أن ممارسة العلاقة والجماع أثناء الحمل آمنة تمامًا ولا تنطوي على أي مشاكل، باستثناء بعض حالات الحمل، مثل تمزق الكيس المبكر، أو التهديد بالإجهاض أو الولادة المبكرة، أو أي أمراض أخرى. إذا كان الحمل طبيعياً فالجماع في الحقيقة مفيد للأم والطفل.

أضرار العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهور الأولى

 يؤدي الحمل إلى حدوث العديد من التغييرات للمرأة سواء كانت تغيرات جسدية أو نفسية، حيث أن المشاعر والعواطف تكون مختلطة، ويصبح هناك بعض التوتر والقلق بين الزوجين وينخفض الرضا الزوجي بينهم بشكل كبير.
 يجب على الزوجين أن يكونوا على دراية كافية بالتغييرات التي تحدث من بداية الحمل حتى الولادة، لكي يستطيعوا تجنب الخلافات والمشاكل ويفضل الحفاظ على علاقة صحية بينهم أثناء فترة الحمل،حتى لا ينعكس الأمر بدوره على المرأة الحامل وجنينها.

هل العلاقة الحميمة مضرة في بداية الحمل؟

إذا كنت حاملاً، فقد يزداد أو يقل اهتمامك بالجماع، وذلك بسبب حدوث تغيرات هرمونية وجسدية بجسمك نتيجة للحمل، قد تتساءلين هل ممارسة العلاقة الحميمة مضرة أم لا، عزيزتي حواء في الغالب الجماع ليس مضر في أغلب الأحيان ولكن هناك حالات يجب فيها الاحتياط في الأشهر الأولى من الحمل حتى يثبت الحمل.
من الأفضل أن تتحدثي للطبيبة أو دكتور النساء والتوليد للتأكد من أن ممارسة العلاقة الزوجية لن يؤثر عليك حتى لا تحدث مضاعفات قد تؤدي للإجهاض في بعض الأحيان.
 عزيزتي الأم الحامل غالبا لا يوجد ضرر للجماع، لأن طفلك في الرحم يتمتع بالحماية، الجنين داخل الرحم يوجد في كيس الحمل ويحيط به السائل الأمنيوسي، كما أن عنق الرحم مغلق بسدادة من المخاط السميك،فلا تقلقي على جنينك.

العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهر الثالث

تعتبر العلاقة الزوجية الداعمة أثناء الحمل لها تأثير جيد على صحة الأم والرضيع، والعديد من الأطباء يروا أن ليس هناك أي أضرار من ممارسة العلاقة الحميمة بداية من الشهر الثالث من الحمل.
وتشير الأبحاث إلى أنه عدم وجود علاقة زوجية أثناء الحمل، يؤدي إلى حدوث تأثير سلبي على كل من الأم والطفل، وذلك لأن الأم قد تعاني من زيادة مستويات التوتر ويؤثر ذلك الأمر على صحتها وصحة الجنين.
يمكن للزوجين ممارسة الجنس بحرية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ما لم يكن هناك موانع من طبيب أمراض النساء.
المضايقات الرئيسية تحدث في الجانب الجسدي، بسبب التغيرات الهرمونية الكبيرة التي تحدث: الغثيان، والتعب، والقلق الأول، وما إلى ذلك.

العلاقة الزوجية في الثلث الثاني من الحمل

تبدأ العلاقة الزوجية في التعافي في الثلث الثاني من الحمل على الرغم من وجود بعض التغييرات أثناء فترة الحمل، ومن الممكن أن تكون هذه التغييرات ضارة للزوجين إذا لم يستطيعوا التعامل مع الأمر بشكل جيد، خاصة أنه في الشهور الأولى من الحمل تقل العلاقة الزوجية بين الشريكين.

عدد مرات ممارسة العلاقة الزوجية أثناء الحمل

ليس هناك معلومات مؤكدة حول ذلك الأمر، حيث أن ذلك يتوقف على رغبة الزوجين ويتوقف أيضًا على صحة الحامل، ويفضل استشارة الطبيب المختص حول ذلك الأمر حيث أنه يمكنه تحديد ذلك وفقًا لحالة الأم الصحية.

متى تمنع الحامل من ممارسة العلاقة الزوجية؟

يجب أن يفهم الأزواج أن الأسابيع والشهور الأولى من الحمل يمكن أن تكون صعبة للغاية على العلاقة الزوجية، فقد تختلف رغبة الزوجة في العلاقة، ولكن بشكل عام هي غير مضرة ولا يوجد منها مخاطر، ولكن في الحالات التالية يجب استشارة الطبيب بشأن العلاقة الزوجية أثناء الحمل:
  • إذا كان لديك تاريخ مع الاجهاض المتكرر.
  • في حالات الحمل بتوأم أو أكثر.
  • اذا كان لديك تجارب سابقة مع المخاض المبكر أو تقلصات وانقباضات الرحم اثناء الحمل.
  • تعاني من زيادة الافرازات المهبلية أو نزيف غير مبرر.
  • لديك ما يسمى بالمشيمة المنزاحة ( تكون المشيمة منخفضة وتغطي فتحة الرحم).
  • وجود قصور عنق الرحم، حيث يكون هناك تهديد بالإجهاض نظرا لضعف عنق الرحم واحتمالية فتحه قبل الأوان.

تأثير ممارسة الجنس يوميا على الحمل

أظهرت الدراسات أن ممارسة الجنس أثناء فترة الحمل لا يؤذي الجنين بل أنه مفيد لكل من الأم والطفل، كما أن النشاط الجنسي أثناء فترة الحمل يساعد الأم على النوم بطريقة أفضل، كما أنه يجعلها أكثر سعادة ونشاط، وترجع هذه الفوائد إلى إفراز هرمون الأوكسيتوسين، والذي يساعد على تقليل مستويات التوتر وتعزيز الترابط بين الوالدين والطفل.

هل المداعبة الخارجية تؤثر على الحمل في الشهر الأول؟

لا يوجد أي ضرر من المداعبة الخارجية أثناء فترة الحمل في الشهور الأولى، حيث أن الحمل يؤثر سلبًا على جسد المرأة وعلى مشاعرها لذا يجب على الرجل أن يبني علاقة صحية مع زوجته حيث أن ذلك سوف يعود عليها وعلى جنينها بالإيجاب.

 فوائد العلاقة الزوجية أثناء الحمل

هذه هي أهم الفوائد لممارسة العلاقة الحميمة بالحمل:
  • تساهم العلاقات الجنسية في تقوية تلك الرابطة العاطفية بين الزوجين
  • تساهم في تحسين النوم وتعزيز الراحة بشكل أفضل خاصة في الأسابيع الأخيرة من الحمل.
  • إنه أفضل علاج للقلق والمزاج السيئ. تسبب النشوة الجنسية إفراز الإندورفين، وهي مواد كيميائية طبيعية في الجسم تجعلنا نشعر بالراحة وتحسن مزاجنا.
  • تؤدي ممارسة الجنس أثناء الحمل إلى تنشيط المستقبلات في الدماغ التي تساعد على تهدئة آلام الانقباضات، يوصي بالمحافظة على الجماع لتقليل الألم الشديد الذي يسبق الولادة.
  • تساعد على تحفيز المخاض، وذلك لأن الحيوانات المنوية تحتوي على البروستاجلاندين، وهي الهرمونات التي تستخدم على وجه التحديد للحث على المخاض.
  • ممارسة الجنس أثناء الحمل لها آثار إيجابية حتى بعد الولادة، لأن قاع الحوض عبارة عن مجموعة من العضلات على شكل أرجوحة مسؤولة عن دعم المثانة والرحم والمستقيم، ممارسة العلاقة الزوجية تساهم في تقويتها لعملية الولادة وتسهيل التعافي بعد الولادة.
في الختام، بعد أن تعرفنا على أضرار العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهور الأولى، نرى أنه من الضروري أن يتفهم الأزواج ذلك الأمر لتحقيق الرضا الزوجي وتجنب حدوث المشاكل والخلافات، حيث تصبح العلاقة صحية وإيجابية فيما بينهم.

calendar_month01/12/2022 05:32 pm   visibility 1,873