إذا كانت هذه هي المرة الأولى التي تحملين فيها، فاستعدي لأنك في شهور حملك المقبلة ستخضعين لوابل من النصائح من العائلة والأصدقاء والأمهات الأخريات اللواتي مررن بالفعل بنفس الشيء الذي مررت به. انس الجميع واستمعي فقط إلى غرائزك (بالإضافة لطبيبك) الذي هو الأفضل لك لأنه لا أحد يعرف وضعك الصحي أفضل منك ومنه.

نصائح للمرأة الحامل في الأسابيع الأولى

الحمل من أجمل المشاعر في حياة المرأة، بالتأكيد سمعت أنه يجب عليك تنفيذ سلسلة من النصائح أثناء الحمل حتى لا يؤثر أي شيء على الجنين. سنتناول نصائح مفيدة مثل الأكل الصحي والنشاط البدني أو التخلي عن عادات مثل الكحول أو التبغ. بالإضافة إلى ذلك، من الضروري تطبيق كل هذه التغييرات من بداية الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.


إذا اكتشفت للتو أنك تنتظرين ولدًا أو بنتًا، فمن المهم زيارة الطبيب ( طبيب أمراض النساء والتوليد) للكشف والفحص عن حالتك وحالة جنينك، عادة ما تتم هذه الزيارة بعد غياب الدورة الشهرية الثانية (8 إلى 10 أسابيع)، ولكن من الأفضل الذهاب من بداية معرفتك بالحمل بعد إجراء اختبار الحمل المنزلي.
في هذه الأسابيع، يتم إجراء الموجات فوق الصوتية التي تحدد أمور أخرى:
  •  تقدم الحمل بشكل صحيح.
  • هل هو حمل واحد أو حمل متعدد (الحمل بتوأم).
  • الكشف عن تكيسات المبايض أو الأورام الليفية المحتملة.
  • إجراء تحليل روتيني بالإضافة إلى تحليل البول، يتم إجراء اختبارات معينة مثل التخثر ونسبة الجلوكوز في الدم وفصيلة الدم وتحليل الدم الكامل والصفائح الدموية. بالإضافة إلى قياس ضغط الدم ووزن الحامل.
إذا تم تحديد عدم وجود عوامل خطر، فربما تحتاجين فقط إلى المتابعة كل 4 أسابيع حتى الأسبوع 28.

أعراض الحمل في الشهر الأول والثاني

لكي نتمكن من مواجهة هذه المرحلة الأولية الجديدة بأفضل طريقة ممكنة، يجب أن نعرف الأعراض الأكثر شيوعًا والطبيعية التي يمكن أن تظهر خلال هذه الأشهر الثلاثة الأولى:
  • التعب والإرهاق والميل إلى النوم لفترات كبيرة.
  • قد يترافق الغثيان والقيء مع السوء في الحالة النفسية.
  • تورم الثدي مع حساسية أكبر، أحيانا تكون مؤلمة.
  • كثرة الذهاب إلى الحمام خاصة للتبول.
  • زيادة الحساسية للروائح (فرط حاسة الشم).
  • تغيرات في الأذواق مع بعض الأطعمة.
  • التغييرات في الحالة العاطفية والنفسية من الفرح للحزن.
كل هذه التغييرات التي ذكرتها ترجع إلى حقيقة أن الجسم يستعد للترحيب بحياة جديدة في الداخل وهو طفلك، ولهذا السبب يزداد الطلب على التمثيل الغذائي ويحدث تعب الأم وإرهاقها. هذا هو السبب في أنه من المهم الحصول على قسط من الراحة، لتكوني قادرة على تخفيف هذا الإرهاق قدر الإمكان.

نصائح الحمل في الأسابيع الأولى

إذا كنت أماً جديدة، فمن المؤكد أن والديك أو عائلتك أو أصدقاؤك سيقدمون لك الكثير من النصائح. في كثير من الأحيان سيقول البعض شيئًا واحدًا والبعض الآخر يقول العكس تمامًا، مما يسبب لك التشتت، لذلك من المهم أن تلتزمي بنصائح الطبيب الخاص بك، فهو أكثر من يعرف حالتك الصحية والبدنية.
يجب أن تضعي في اعتبارك أن الثلث الأول من الحمل هو الأكثر حساسية في نمو طفلك، إنها اللحظة التي يوجد فيها أكبر احتمال للإجهاض، لذلك يجب أن تأخذي الرعاية التي يوصي بها طبيبك على محمل الجد.

هناك بعض النصائح الهامة للحامل في الأشهر الثلاثة الأولى، وبالرغم من أن ليس كل امرأة حملها مثل الأخرى، ولكن هناك توصيات يتم تطبيقها على الجميع وهي تشمل التالي:

التغذية السليمة

يجب على كل حامل الاهتمام بالتغذية السليمة، من خلال اتباع نظام غذائي صحي متوازن، للمساعدة في النمو والتطور الصحيح لطفلك من بداية الحمل، عليك بعمل التالي:
  • تناول أطعمة غذائية غنية بالألياف في وجباتك.
  • اشربي الكثير من الماء والسوائل المفيدة مثل العصائر الطبيعية.
  • يجب أن يكون النظام الغذائي متوازنًا ومتنوعًا.
  • يتعين عليك زيادة احتياطاتك من فيتامينات الحمل مثل حمض الفوليك والحديد والكالسيوم وفيتامين C، ويمكنك العثور عليه بالإضافة إلى مركبات الفيتامينات في الفواكه مثل البرتقال والفراولة والتوت والبابايا والخوخ والبرقوق والكيوي.
  • لا تنسى تناول البروتينات مثل البيض واللحوم والأسماك.

ممارسة التمارين الرياضية

يوصى القيام بالتمارين الرياضية للحامل، وتكون تمارين خفيفة بشكل مستمر حوالي 30 دقيقة في اليوم، لأن هذا من شأنه أن يساعد في تحسين حالة القلب والأوعية الدموية والعضلات.
يمكنك ممارسة أنشطة مثل اليوجا أو التنزه. سوف تشعري أنك أفضل بكثير، والأهم أن تستشيري طبيبك مسبقًا للتحقق مما إذا كنت مصابًا بداء السكري أو إذا كنت تعاني من مشاكل صحية قد تمنعك من ممارسة الرياضة.

يُعد المشي أو ممارسة البيلاتس أو اليوجا أو السباحة من الأنشطة البدنية المثالية للحوامل. ولمنع ظهور الدوالي وآلام القدم، المشاكل الشائعة لدى النساء الحوامل، يمكنك استخدام جوارب الحمل ونعال الحمل المريحة.
من بين فوائد النشاط البدني المعتدل أثناء الحمل ما يلي:
  • يساعد في الحفاظ على وزن مناسب لك وللطفل
  • يقلل من آلام الظهر والتورم والالتهابات
  • يحسن المزاج
  • يحسن النوم
  • يجعل الولادة أسهل

تجنبي التدخين والكحول

بالتأكيد تعلمي أن التدخين يضر بشكل خطير بنمو الجنين. إذا أردت الإقلاع عن التدخين، فهذه هي اللحظة المناسبة فهي تستحق!
أما بالنسبة للكحول، فالشيء نفسه يحدث وهو سم ينتقل من الأم إلى الجنين ويمكن أن يسبب مشاكل كبيرة مثل تشوهات الأجنة.

اعتني ببشرتك

خلال فترة الحمل هناك تغيير في التصبغ العام للجلد بسبب الهرمونات. من الضروري وضع كريمات الوقاية من الشمس لتجنب البقع والحروق.
من ناحية أخرى، يوصى بإجراء روتين يومي لتنظيف البشرة وترطيبها. إذا كنت تستخدم الكريمات المضادة لعلامات التمدد من الأشهر الثلاثة الأولى، يمكنك منع ظهور هذه الندبات خلال نهاية الحمل.
كما أن نظافة الأسنان من أهم الأشياء التي يجب أن تعتني بها الحامل، فهي في فترة الحمل عرضة لضعف العظام والأسنان.

الراحة

ستشعرين بالتعب خلال فترة الحمل أكثر من المعتاد، مع مرور كل يوم سيكون نومك أكثر إزعاجًا لذلك ينصح بزيادة ساعات نومك، عليك بالاسترخاء وتجنب بذل مجهود كبير، ويمكنك تقسيم الأعمال المنزلية، فلا يفضل الإرهاق البدني لك وخاصة في البداية تجنبا لحدوث الإجهاض المبكر.

نصائح لتخفيف الغثيان والقيء أثناء الحمل

أما بالنسبة للغثيان والقيء بالأسابيع الأولى، فاعلمي أن سبب هذا الانزعاج الكبير هو هرمون BHCG. لذلك يجب على السيدات الحوامل الالتزام بالتوصيات التالية:
  • عندما يكونون في الصباح، اتركوا كعكة أو شيء ما على منضدة، ليتناولوها قبل الاستيقاظ.
  • تناولي من 5 إلى 6 وجبات في اليوم، وتوزيعها بكميات قليلة.
  • تجنبي الممنوعات من الأطعمة الغذائية : الغنية بالدهون، مع نسب عالية من الكافيين والماء.
  • تجنب الروائح القوية من الكولونيا والمنظفات ومنعمات الأقمشة.

العلاقات الزوجية

قد يؤدي الغثيان والأرق والتشنجات التي تشبه الدورة الشهرية إلى عدم الرغبة في العلاقة الزوجية، أو قد يحدث العكس وتشعري أنك ترغب في ذلك أكثر، لذلك لا تخجلي من حقيقة أن الجنس (طالما لم يخبرك طبيبك خلاف ذلك) له فوائد مهمة للحمل.

مراجعة بطاقة التطعيم

اللقاحات مهمة للحمل، فالنساء الحوامل أكثر عرضة للبكتيريا و الإصابة بمضاعفات الإنفلونزا، لهذا السبب يوصي بأخذ لقاح الإنفلونزا بمجرد حلول فصل الشتاء، وسؤال الدكتور عن أي تطعيم للجنين.

كانت هذه توصيات ونصائح مهمة للحامل بغرض حماية الأم والجنين من أي تطورات ليست في الحسبان، ننصحك بالذهاب للطبيب في زيارة شهرية بانتظام، ليقوم بعمل فحص لتطور الحمل وتطور الجنين.

calendar_month05/01/2023 04:19 pm   visibility 1,771