هل تسألين عن متى تبدأ حركة الجنين؟ هو سؤال ترغب في اجابته كل حامل، لذا نتناول المقال عن هل تختلف حركة الجنين حسب نوعه، ومتى تبدأ حركة الجنين الذكر؟

متى تبدأ حركة الجنين؟

متى تبدأي الشعور بحركة الجنين؟ الأمر مختلف بالنسبة للجميع، لكن معظم النساء يشعرن بالركلات والضربات عندما يصلن إلى الأسبوع 20 من الحمل أي بعد مرور الشهر الرابع للحمل. قد تشعرين بالحركة في وقت مبكر إذا كان هذا ليس حملك الأول. أو إذا كنت حاملاً بتوأم أو أكثر من ذلك، حيث من الممكن أن يبدأ الطفل يتحرك في بطن الأم في آخر الشهر الثالث.

خلال الأسابيع الأولى من الحمل، ينمو الجنين ويتطور بسرعة. بحلول نهاية الثلث الأول من الحمل، تكون معظم أعضاء الطفل تكونت. قد تبدأ في الشعور بحركات رفرفة طفيفة في أسفل بطنك في هذه الفترة تقريبًا حيث تبدأ الركلات الصغيرة الأولى للطفل.

تسمى هذه الحركات بالتسريع وغالبًا ما توصف بأنها شعور مثل الفراشات ترفرف في معدتك. مع تقدم الحمل، ستشعرين بهذه الحركات كثيرًا وستصبح أقوى. بحلول نهاية الثلث الثاني من الحمل، يجب أن تكوني قادرة على الشعور بحركات طفلك بشكل يومي.

لا تشعر الأمهات لأول مرة في كثير من الأحيان بحركة أطفالهن إلا بعد مرور 25 أسبوعًا تقريبًا، أي بعد نهاية الشهر الخامس وبداية السادس، وذلك لأنها تجربة جديدة عليها.

كيف اعرف ان هذه حركة الجنين؟

هناك بعض الأشياء التي تدل أن هذه هي حركة طفلك وخاصة بعد مرور أربعة أشهر:
  •  أن تكون الحركة منتظمة ومتكررة.
  • الشعور بما لا يقل عن 10 حركات في ساعتين.
  • تصبح الحركات أقوى كل أسبوع.
لازلتي غير متأكدة أنها بالفعل حركة جنينك؟

مع نهاية خامس شهر للحمل يجب أن تبدأ الحامل بالشعور بجنينها، لذا اشربي بعض الماء البارد أو تناولي وجبة خفيفة، يجب أن تنتعش الحركة في غضون ساعة، 34إذا لم يحدث ذلك ولم تشعري بحركة، فاتصلي بطبيبك.
تذكري أن كل حمل يختلف عن الآخر. لذلك، لا تنزعجي إذا قالت صديقتك إنها بدأت تشعر بطفلها في الأسبوع 16، بينما أنت اتممتي شهرك الرابع.

متى تبدأ حركة الجنين الذكر؟

هناك اعتقاد شائع بأن حركة الأنثى تختلف عن الذكر، وأن الولد يتحرك في بطن أمه بداية من الشهر الثالث، خاصة الأسبوعين الآخرين.
في الحقيقة تدل 90% من تجارب السيدات على ذلك أن من كانت تشعر بركلات خفيفة في البطن يستطعن تمييزها، في نهاية ثالث شهر للحمل، كان جنينها ذكر.
ولكن الأمر غير مؤكد علميا لذا من الأفضل انتظار الأسبوع الخامس والعشرين لإجراء فحص بالسونار، ليتم تحديد نوع الجنين بدقة سواء بنت أو ولد.

الفروق بين حركة الجنين الذكر والأنثى

هناك عدد قليل من الأشياء التي تشير إلى الفرق بين حركة الذكر والأنثى.
  • تميل الأجنة الذكور إلى أن تكون أكثر نشاطًا داخل الرحم من الأجنة الإناث. يُعتقد أن هذا الاختلاف يرجع عادة إلى ارتباط هرمون التستوستيرون، المسئول عن الذكورة، بمستويات نشاط الجنين.
  •  تميل الأجنة الذكور إلى التحرك بطريقة متقطعة ومتعبة، بينما تميل الإناث إلى التحرك بطريقة أكثر مرونة وسلاسة. يُعتقد أن هذا الاختلاف يرجع إلى الطرق المختلفة التي يتطور بها الأجنة من الذكور والإناث في الرحم.

كيف تكون حركة الجنين الأول؟

إذا كنتي حامل لأول مرة، وتسألي عن الشعور بالحركة؟

بالنسبة للأم الحامل في جنينها الأول، يمكن أن الإحساس بالجنين وحركته على شكل نبضات ورفرفة بسيطة في البداية، وكأنه يرفرف في معدتك. بعض الحوامل تعتقد أنها غازات أو تشنج في العضلات ولا يستطعن معرفة الفرق.

تشعر معظم النساء الحوامل بالحركات الأولى لطفلها، والتي تسمى "التسريع"، بين الأسبوعين السادس عشر والخامس والعشرين من الحمل. ومع ذلك، قد يشعر بها البعض في وقت مبكر، خاصة إذا كانوا حاملين بطفلهم الثاني أو اللاحق.
مع تقدم حملك، ستبدأي في الاحساس بطفلك يتحرك بشكل متكرر. بحلول الأسبوع الثامن والعشرين، تشعر معظم النساء بما لا يقل عن 10 حركات في غضون ساعتين.
ستصبح هذه الحركات أقوى وأكثر تميزًا مع تقدم حملك. بحلول نهاية الحمل، ستشعرين بطفلك يتمدد ويتحرك.
تستمتع العديد من النساء بحركة أطفالهن ويعتبرونه علامة على أن طفلهن يتمتع بصحة جيدة وينمو.

كيفية تنشيط حركة الجنين داخل الرحم؟

بعض الأجنة تستجيب بشكل جيد للسكر، لذلك ينصح بتناول الحلوى. كما تستجيب أكثر للموسيقى وأكثر للأصوات لذلك ينصح بسماع الموسيقى أو القران الكريم لتحفيز جنينك على الحركة.
يوصى بالاستلقاء على الجانب الأيسر، لأنه بعد ذلك يتدفق الدم إلى الرحم بشكل مرتفع وذلك يساعد على تنشيط حركة الجنين.
اضغطي بشكل خفيف على بطنكِ ليقوم جنينكِ بالتحرك وتغيير وضعيته وبالتالي ستشعرين بحركته.
إذا لم تشعري خلال اليوم بالقدر المطلوب من الحركة، فلا تنتظري يومًا آخر وعليكِ الذهاب الى الطبيب فورا.

متى تزيد حركة الجنين ومتى تقل؟

هناك بعض الأشياء التي يمكن أن تؤثر على عدد المرات التي تشعرين بها بحركة الجنين.
  • وضع الجنين بالرحم: يمكن أن يؤثر وضع طفلك في الرحم على عدد المرات التي تشعرين بها بحركة الجنين. إذا كان طفلك مستلقيًا وظهره على ظهرك، فقد تشعرين بحركات أقل. إذا كان طفلك مستلقيًا وظهره على بطنك، فقد تشعرين بمزيد من الحركات.
  • الوقت: يؤثر الوقت من اليوم أيضًا على عدد المرات التي تشعرين فيها بحركة الجنين. قد تشعرين بحركة أكبر للجنين أثناء النهار، و تشعرين بحركة جنينية أقل في الليل عندما تكونين مستلقية.
  • مستوى نشاط الحامل: يمكن أن يؤثر مستوى نشاطك على عدد مرات الحركة. إذا كنت أكثر نشاطًا، فقد تشعري بمزيد من الحركة. إذا كنت أقل نشاطًا، فقد تشعرين بحركة أقل.
  • كمية المياه حول الجنين: تؤثر كمية السائل الأمنيوسي حول طفلك أيضًا على مدى شعورك بحركة الجنين. إذا كان هناك كمية أقل من السائل الأمنيوسي، فقد تشعري بمزيد من الحركة لأن المساحة أقل. إذا كان هناك المزيد من السائل الأمنيوسي، فقد تشعري بحركة أقل لأن الطفل لديه مساحة أكبر للتحرك.
بشكل عام، ستشعرين بحركة طفلك أكثر مع تقدم حملك. هذا لأن الطفل يكبر ويصبح لديه مساحة أقل للتنقل. ومع ذلك، قد تكون هناك أوقات تشعر فيها بحركة أقل للجنين. هذا عادة لا يدعو للقلق. ومع ذلك يجب دائما متابعة حالة الطفل من بداية لآخر الحمل.

calendar_month22/02/2023 10:11 am   visibility 8,591