هل تعانين من الإمساك أثناء الحمل، وتبحثين عن علاج الإمساك عند الحامل؟ تابعي معنا المقال لتتعرفي على طرق علاج الامساك للحامل في الشهور الأولى، والشهور الأخيرة.

طرق علاج الامساك عند الحامل

توجد عدة طرق لعلاج الإمساك عند الحوامل، ويمكن تجربة الخيارات التالية:

تغيير نمط الحياة

تغيير نمط الحياة اليومية يمكن أن يساعد في تخفيف الإمساك. يمكن تحسين الهضم وتقليل الإمساك عند الحوامل من خلال ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وشرب كميات كافية من الماء والسوائل، وتناول الأطعمة الغنية بالألياف. يمكن أيضًا تجنب الجلوس لفترات طويلة وتحريك الجسم بانتظام.

تناول الملينات

يمكن تناول الملينات بعد استشارة الطبيب المعالج، حيث تساعد الملينات في تحفيز الحركة القولونية وتخفيف الإمساك. يجب اتباع التعليمات الدقيقة الموجودة على العبوة وعدم تجاوز الجرعة الموصى بها.

تناول المكملات الغذائية

توجد بعض المكملات الغذائية التي تساعد في تحسين صحة الجهاز الهضمي وتقليل الإمساك، وتشمل البروبيوتيك والفيتامينات والمعادن. يمكن استشارة الطبيب المعالج لتحديد المكملات الغذائية المناسبة.

الحفاظ على نظام غذائي صحي

ينصح بتناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضروات الورقية والفواكه والحبوب الكاملة، وتجنب الأطعمة الدسمة والحلويات والأطعمة المصنعة. يمكن أيضًا تناول وجبات صغيرة ومتعددة خلال اليوم بدلاً من الوجبات الكبيرة.

استشارة الطبيب

يجب استشارة الطبيب المتابع للحمل قبل تناول أي علاج أو ملينات، حيث يمكن للطبيب تقييم الوضع وتحديد العلاج المناسب.
يجب على الحوامل تجنب تناول أي علاج دون استشارة الطبيب، خاصة في الأشهر الأولى من الحمل، حيث يمكن أن يؤثر تناول الأدوية على صحة الجنين.

أسباب الامساك عند الحامل

تعاني العديد من الحوامل من الإمساك ويمكن أن تكون هناك عدة أسباب لذلك، ومن أبرزها:
  • التغيرات الهرمونية: تحدث التغيرات الهرمونية خلال الحمل، وبالتالي يمكن أن تتأثر حركة الأمعاء ويزداد الإمساك.
  • تغييرات النظام الغذائي: يمكن أن يتسبب تغيير نظام الغذاء الخاص بالحامل في الإمساك، حيث قد ينتقل الشخص إلى نظام غذائي مختلف أو يتجنب بعض الأطعمة التي تحتوي على الألياف والتي تساعد على تنظيم الحركة القولونية.
  • قلة تناول السوائل: يجب تناول كمية كافية من السوائل للمساعدة في تليين البراز وتسهيل الحركة القولونية. ولكن إذا لم يتم تناول كمية كافية من السوائل فقد تتسبب ذلك في الإمساك.
  • قلة النشاط البدني: تقليل النشاط البدني قد يزيد من فرص الإمساك، حيث يمكن أن يؤدي الجلوس لفترات طويلة إلى تباطؤ حركة الأمعاء.
  • استخدام بعض الأدوية: يمكن أن تسبب بعض الأدوية التي يتم تناولها خلال الحمل الإمساك، مثل بعض أنواع الأدوية المضادة للحيوية والأدوية التي تحتوي على الحديد.
  • الضغط على الأمعاء: يمكن أن يتسبب الضغط الذي يحدث على الأمعاء خلال الحمل، مثل زيادة حجم الرحم، في الإمساك.
  • مشاكل صحية أخرى: قد تكون الإمساك نتيجة لمشاكل صحية أخرى مثل القرحة المعوية، أو القولون العصبي أو مرض القولون الالتهابي.

علاج الإمساك عند الحامل بالأعشاب

تنصح الهيئات الطبية بتجنب استخدام الأعشاب كعلاج للإمساك عند الحامل، حيث أن بعض الأعشاب قد تسبب تأثيرات جانبية على الحامل أو الجنين، وقد تتفاعل بشكل غير متوقع مع الأدوية التي يتناولها الشخص.
يجب على الحوامل الذين يعانون من الإمساك استشارة الطبيب لتحديد الأسباب الحقيقية للإمساك ومعالجتها بشكل صحيح.

أطعمة ومشروبات تساعد على تخفيف مشكلة الإمساك عند الحامل

تناول بعض الأطعمة والمشروبات المفيدة يمكن أن يساعد على تخفيف مشكلة الإمساك عند الحامل، ومن هذه الأطعمة والمشروبات:
  • الخضروات والفواكه الطازجة: تحتوي الخضروات والفواكه على الألياف الغذائية التي تساعد على تحسين حركة الأمعاء، وتنظيم البراز. وتشمل هذه الخضروات الخضراوات الورقية مثل السبانخ والكرنب والخس، والفواكه مثل الفراولة والتفاح والبرتقال والموز.
  • الحبوب الكاملة: تحتوي الحبوب الكاملة مثل الشوفان والأرز البني والقمح الكامل على الألياف الغذائية والمغذيات الهامة التي تساعد على تنظيم البراز.
  • العسل: يحتوي العسل على مواد مضادة للالتهابات والبكتيريا، وقد يساعد على تحسين حركة الأمعاء.
  • الشاي الأخضر: يحتوي الشاي الأخضر على مضادات الأكسدة والكافيين، وقد يساعد على تحفيز الحركة القولونية.
  • اللبن: يحتوي اللبن على البروبيوتيك وهو نوع من البكتيريا الصديقة التي تساعد على تحسين الصحة الهضمية، ويمكن تناوله لتنظيم البراز.
يجب على الحوامل استشارة الطبيب قبل تناول أي نوع من الأطعمة أو المشروبات للتأكد من سلامتها خلال فترة الحمل.

علاج سريع للإمساك عند الحامل

هناك بعض الإجراءات التي يمكن اتخاذها لعلاج الإمساك عند الحامل بشكل سريع، وتشمل:
  • شرب الكثير من الماء: ينصح بشرب كمية كافية من الماء للحفاظ على ترطيب الجسم والأمعاء، ويساعد ذلك على تسهيل عملية الهضم وتحريك البراز.
  •  تناول الأطعمة الغنية بالألياف: تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة يساعد على تحفيز حركة الأمعاء وتسهيل عملية الهضم.
  •  ممارسة التمارين الرياضية: ينصح بممارسة التمارين الرياضية المعتدلة، مثل المشي والسباحة، حيث تساعد هذه التمارين على تحريك الأمعاء وتنشيط الحركة القولونية.
  •  تناول العصائر الطبيعية: يمكن تناول عصائر الفواكه الطازجة مثل البرتقال والتفاح والمانجو والعنب، حيث تحتوي هذه العصائر على الألياف الغذائية والمواد الغذائية الضرورية لتحفيز حركة الأمعاء وتسهيل عملية الهضم.
  • تجنب الأطعمة الدسمة والمقلية: يجب تجنب تناول الأطعمة الدسمة والمقلية والحلويات الثقيلة، حيث يمكن أن تزيد من الإمساك وتسبب مشكلات هضمية.
في حالة عدم تحسن الحالة، يجب استشارة الطبيب لتقييم الحالة ووصف العلاج المناسب.

calendar_month06/03/2023 03:23 am   visibility 5,429