عندما تلاحظين أن طفلك لا يتوقف عن البكاء المستمر، رغم تلبيتكِ لاحتياجاته من رضاعة وتغيير الحفاظ ومحاول تهدئته  فاحذري عزيزتي الأم لربما ان طفلك قد يعاني من آلام في البطن مصحوبة بانتفاخات ويعود ذلك للغازات المتراكمة في معدته، هيا لنتعرف على أسباب الغازات لدى الرضع والأعراض وطرق التخلص منها؟

في الشهور الاولى من عمر الطفل قد تواجه غالبية الأمهات حيرة من امرها لأسباب بكاء طفلها،  التي تكون كردة فعل لنقص احتياجاته الأساسية وعدم راحته، ومن الأمراض الشائعة بين الرضع اصابتهم بالغازات المتراكمة التي تؤدي إلى انتفاخات وتقلصات في عضلات البطن وبالتالي آلام شديدة  قد تجعل البكاء سبب لذلك والتي تعرّف بمغص البطن.

ولمعرفة ان كان طفلك مصاب بالغازات او المغص تابعي مقالنا خطوة بخطوة.

أسباب الغازات عند الرضع

ترجع أسباب الغازات عند الرضع حديثي الولادة، لأسباب وتغيرات فسيولوجية طبيعية تحدث داخل جسم الطفل ومنها ما يأتي:

ابتلاع الهواء

دخول الهواء إلى معدة الطفل الرضيع أثناء الرضاعة ناتج عن عدة أسباب ومنها:
  • استخدام زجاجة حليب غير مناسبة لعمر الطفل الرضيع، حيث تكون ذات فوهة واسعة وامالة قنينة الحليب عند الرضاعة دون وصول الحليب لفمه ووجود شقوق في ثقب بالفوهة تجعل الرضيع يبتلع الهواء وليس الحليب.
  • بكاء الطفل المستمر دون طبطبة،  يزيد من أخذ كميات كبيرة من الهواء داخل معدة الرضيع.
  • إرضاع الطفل الرضيع بشكل خاطئ: عندما تكونين مستلقية على ظهرك لا يستطيع طفلك مسك ومص الحلمة والهالة بشكل محكم،  بالتالي دخول بعض الهواء الى معدته، وصوت المزمزة دليل على ذلك.

  تناول الأطعمة والمشروبات التي تسبب الغازات

هناك بعض الأطعمة والمشروبات التي تسبب الانتفاخ والمغص، التي تصل للرضيع من خلال حليب الثدي مثل:
  • الخضار: البصل، القرنبيط، الكرنب، البروكلي.
  • البقوليات: اللوبيا، الفاصوليا، الحمص، الفول، العدس.
  • المشروبات الغازية لما تحتويه من صودا.
  • الشوكولاته لاحتوائها على مادة الكافيين.
تناول الطعام والمشروبات بصورة سريعة وعدم مضغها بصورة جيدة تؤدي الى تهيج واضطرابات في المعدة، بالتالي يصعب على الجهاز الهضمي هضمها، ما يسبب تجمعات الغازات و حدوث انتفاخ ومغص شديد لدى طفلك.

 عدم تجشؤ الطفل (التكريع)

احد اهم الاسباب المركزية لحدوث مغص لدى الطفل هو عدم التجشؤ بعد الرضاعة، ذلك من أجل إخراج كمية الهواء الزائدة التي يبتلعها أثناء الرضاعة،
 حيث ان هنالك بعض الأمهات لا تحرص على مساعدة طفلها بإطلاق الغازات المتراكمة في بطنه بواسطة التجشؤ، مما يؤدي الى حدوث مغص وانتفاخ لدى الرضع.

عدم اكتمال نمو الجهاز الهضمي

عندما يولد الطفل يكون جهازه الهضمي غير مكتمل وناضح ولا يعمل بكفائة في طور التكوين،  حيث تكون انزيمات الهضم وحركة الأمعاء غير منتظمة، مما يسبب ذلك الى حدوث مشكلات مثل: سوء الهضم،  حدوث غازات وانتفاخات، آلام داخل المعدة، عدم امتصاص الحليب بشكل كامل وخاصة الحليب الاصطناعي الذي يمكث أكثر من ساعتين في معدة الطفل لصعوبة هضمه، فهذا أمر طبيعي ولا داعي للقلق منه.

أعراض الغازات عند الرضع

هناك بعض العلامات والأعراض التي تشير الى إصابة الطفل الرضيع بالغازات ومنها:
  • بكاء مستمر لمدة تزيد عن ثلاثة ساعات بشكل متواصل باليوم لأكثر من ثلاثة ايام بالاسبوع ولمدة ثلاثة اسابيع او اكثر.
  • عند بكاء الطفل يقوم باغلاق قبضتي يديه ويقرب ساقيه من البطن.
  • بكاء الطفل وعدم شعوره بالراحة خاصا في ساعات المساء حتى ساعات منتصف الليل.
  • احمرار الوجه. 
  • سماع صوت الغازات من بطنه.
  • انتفاخ شديد في البطن وتصلبها.
  • اخراج الغازات عند البكاء.
  • لا يهدأ الطفل حتى مع الرضاعة.
في حين ظهرت لكِ هذه الأعراض ومتأكدة من عدم وجود مشاكل طبية، يمكنك التوقع بنسبة عالية أن طفلك يعاني من غازات في البطن.

علاج الغازات عند الرضع

ننصح بعدة طرق للتخلص من آلام المغص والغازات وتخفيف نوبات البكاء  لدى الرضع  وهي كالتالي: 

تدليك منطقة البطن

تدليك منطقة البطن  بزيت الزيتون بشكل دائري مع اتجاه عقارب الساعة،  مع النزول باتجاه السرة والضغط بشكل خفيف .

ثني ساقي الرضيع في اتجاه صدره


ضم قدمين الطفل اتجاه البطن وتحريكها في حركات دائرية،  من المستحسن تكرار هذه العمليه عدة مرات، هذا التمرين  يساعد على خروج الغازات وإرخاء عضلات بطنه. 
يسمح هذا التمرين في الثلاث شهور الأولى من عمر الرضيع.

تجشؤ الطفل مساعدة الطفل على التجشؤ


من المهم جدا أن تحرصي على مساعدة الطفل على التجشؤ  لإخراج الغازات، ذلك من خلال اتباع التمارين التالي، شرط القيام بالطبطبة بشكلٍ خفيف جداً على ظهره بمعدل 10-15 طبطبة حتى يتجشأ ويتخلص من الهواء الزائد :
  1. حمل الطفل مستقيما وذقنه مستقرا على كتفك.  
  2. وضع بطنه بحضنك بشرط تثبيت مستوى رأسه ليكون أعلى من صدره.
  3. اجلسي طفلك على حجرك.
استلقاء الطفل على بطنه


يمكنك وضع طفلك على بطنه وإدارة رأسه إلى الجانب ثم تدليك ظهره في حركات دائرية على جانبي العمود الفقري،  ابتداء من الرقبة حتى الأرداف، شرط مراقبة الطفل وعدم تركه لوحده لتجنب الاختناق وعدم التنفس بشكل صحيح خلال نوم الطفل على بطنه.

تغيير وضعية الرضاعة

لتجنب تجمع الهواء، ننصح بتغيير وضعية الرضاعة الطبيعية والصناعية أثناء الرضاعة كما سنوضح الآن :
  •  الرضاعة الطبيعيَّة: ينصح برفع راس ورقبة طفلك، حيث تكون اعلى من مستوى بطنه وهذا يساعد في استقرار الحليب اسفل معدته.
  •  الرضاعة الصناعيَّة: ينصح بارضاع الطفل في وضع عمودي مع امالة قنينة الحليب لأعلى قليلا لكي لا يستقر الحليب باسفل القنينة ويبتلع الطفل الهواء بدل الحليب.

من المهم جدا، التأكد من ادخال حلمة وهالة الثدي بالكامل داخل فم الطفل، كذلك بالنسبة لحلمة زجاجة الحليب لتجنب دخول الهواء لمعدة الطفل. 

 تنظيم وقت الرضاعة

احرصي على أن تكون الرضاعة منظمة وإرضاع الطفل رضعة مشبعة من الثديين في المرة الواحدة،  يجب أن تكون مدة الرضاعة على كل ثدي 10- 15 دقيقة  أي ما يقرب من 20-30 دقيقة للرضعة الواحدة، لا بد من تكريع الطفل بعد كل رضعه لمساعدته على إطلاق الغازات التي ابتلعها خلال الرضاعة، من المهم جدا إرضاع الطفل كل ساعتين وليس أقل من  ساعتين.

احرصي على راحة طفلك باستخدام الكوفالية، والبسيه ملابس دافئة مثل الكفوف والكلسات وقبعة الرأس، حيث  تدفئة الطفل تساعد استرخاء جسده وتمنحه شعور بالراحة من تقلصات المعدة التي تسببها الغازات.

تجنب بعض الأطعمة والمشروبات

كما ذكر اعلاه،  هناك بعض الأطعمة والمشروبات التي تسبب حدوث غازات والتي بدورها تنتقل لطفلك من خلال الحليب،  لذلك عليكِ تجنبها أو تناولها بشكل معتدل لراحتك وراحة طفلك.

متى تنتهي مشكلة الغازات عند الرضع

غالبا في عمر الثلاثة او أربعة شهور، تنتهي معاناة الرضع مع الانتفاخات والغازات بعد تطور الجهاز الهضمي، لكن إذا استمر البكاء المستمر لمدة ساعتين واستمرار الغازات  بعد عمر 6 اشهر يُنصح بمراجعة الطبيب. 

واخيرا عزيزتي، تحلي بالصبر والهدوء بالرغم من مواجهة العديد من المصاعب التي تقف في طريق تربيتك لطفلك، خاصة فى شهوره الاولى او حتى سنواته الاولى، تذكري أن المرأة هي المجتمع بحد ذاته كم انت عظيمة ايتها المرأة.



22/02/2021 08:21 pm   1,564