مع قدوم الشهر الفضيل، تراود النساء الحوامل العديد من الأسئلة في شهر رمضان منها: هل يجب أن أصوم، هل الصيام يشكل خطر على حياة الجنين، متى يجوز ان افطر، والعديد من الاسئلة الاخرى، خلال هذا المقال سوف نعرض امور هامة جدا حول الصيام في شهر رمضان،  وسنجيب على الاسئلة التي ذكرت اعلاه.

 هل يُمكن للمرأة الحامل أن تصوم في شهر رمضان

 لا يمكننا اعطاء الحامل اجابة قاطعة حول السماح بالصيام او المنع فالشخص الوحيد الذي بإمكانه اتخاذ قرار كهذا هو طبيبك الشخصي، كونه على دراية ومعرفة بوضعك الصحي وسيرورة الحمل الخاص بك،  وفقا للمعلومات التي بحوزة طبيبك سيكون بمقدوره إقرار هل بامكانك الصيام وهل هناك خطورة على طفلك نتيجة للصيام فإذا أجاز لك الطبيب الصوم وكان بمقدورك فصومي مع اتخاذ التدابير والنصائح الخاصة من طبيبك. 

حالات تمنع صيام الحامل في رمضان

ينصح بعدم الصيام في شهر رمضان للنساء الحوامل،  اللواتي يعانين من بعض الحالات والتي يمكن أن يكون لها مخاطر صحية خطيرة على الأم والجنين، 
 ومن هذه الحالات التي يُمنع فيها الصيام التالية:

  •  اللواتي يعانين من مرض السكري ويعالجن بثلاث جرعات أو أكثر من الأنسولين لضبط معدل السكر في الدم لتجنب إحتمالية الإصابة  بغيبوبة الحمل في حال ارتفاع معدل السكر بالدم بشكل كبير.
  • النساء اللواتي يعانين من ارتفاع ضغط الدم، من الممكن ان يعرضها الصيام للإجهاض في أسابيع الحمل المتأخرة  أو ولادة مبكرة.
  •  نساء يعانين من أمراض مزمنة  في الجهاز العصبي والمناعي أو القلب أو الكلى أو الكبد.
  •  النساء اللواتي يعانين من قصور في الدورة الدموية.
  •  نساء تعاني من سوء التغذية قبل الحمل وخلال الحمل.
  •  النساء اللواتي يتناولن مضادات حيوية بشكل دائم كعلاج من الالتهابات كالتهاب مجرى البول.
  •  نساء يعانين من أنيميا (فقر الدم) متوسطة أو شديدة،  قد تحتاج لتناول الأدوية و مكملات الحديد الغذائية خلال النهار .
  • وجود مشاكل في المشيمة قصور المشيمة أو نزولها الى الأسفل او انفصال المشيمة.(  المشيمة تنقل الأكسجين والمغذيات للجنين داخل الرحم).
  • الحمل بتوأم أو متعدد الأجنة.
  • الإصابة بتسمم الحمل.
  •  ظهور أعراض ولادة مبكرة.
  •  تعاني من القيء المرضي او تقيؤ شديد.

كيف تستعد الحامل للصوم؟

في حالة لم تعاني المرأة الحامل من أي حالة من الحالات التي تمنع الصيام في شهر رمضان، وسمح لها الطبيب بالصيام فلا بد من اتباع النصائح التالية من أجل صيام آمن خلال فترة الحمل.

الحرص على تناول غذاء صحي ومتوازن عند الإفطار والسحور

وفقا لتوصيات العديد من الأطباء، يفضل بدأ وجبة الإفطار بشرب كأس من الماء أو نصف كأس من العصير الطازج، اضافة الى ثلاث تمرات وذلك من أجل تعويض نقص السكر الناتج من الصيام، بعد ذلك يوصى بالقيام لصلاة المغرب، ثم تناول كأس من الشوربة لتهدئة وتهيئة المعدة لاستقبال الطعام، وبعدها تناول وجبة صحية تحتوي على العناصر الغذائية، ومن المفضل تناول لحمة حمراء لكونها تساعد على زيادة وزن الجنين.

8 نصائح مهمة للمراة الحامل عند الإفطار

  •  تقسيم وجبة الافطار الى وجبات صغيرة متفرقة من موعد الإفطار إلى السحور، بين كل وجبة والأخرى 2-3 ساعات، وذلك لأن الجنين يحتاج إلى تزويد مستمر للمواد الغذائية، اضافة الى ذلك تجنب الشعور بالشبع.
  • تناول الأطعمة المليئة بالبروتينات كاللحوم والبيض والمكسرات النية.
  •  تجنب تناول الاطعمة الدهنية والمقلية لما تحتويه على كميات عالية من السعرات الحرارية وصعوبة هضمها، وايضا تفاديا للاصابة بحرقة المعدة، وزيادة الوزن بدون فائدة صحية.
  •  الإكثار من شرب السوائل بين الإفطار والسحور وذلك على دفعات لتجنب الشعور بالعطش والخمول.
  •  يفضل تناول الكالسيوم بعد الإفطار مباشرة وذلك للحصول على الفائدة القصوى.
  •  تناول الكربوهيدرات البسيطة مثل الفواكه الطازجة لمد الجسم ببعض الطاقة قصيرة المدى دون الإسراف في تناولها.
  •  الحرص على تناول الألبان بانتظام وذلك من أجل تقوية العظام.
  •  تناول التمر من 1-3 وعدم تجاوز الثلاث حبات لتفادي حصول عسر هضم.
  • ممارسة بعض الانشطة البدنية لمدة نصف ساعة يوميا بعد الافطار، اضافة الى تناول 2-3 وجبات من الفواكه الطازجة وتناول السلطة الخضراء كونها تحتوي على الألياف الغذائية المفيدة لصحة الجسم.

سحور الحامل

يعد السحور الوجبة المهمة خلال شهر رمضان للمرأة الحامل والغير حامل،   لانه يزود الجسم بالطاقة الكافية للصيام في اليوم التالي دون تعب أو الشعور بالجوع والعطش والصداع والتعب، ويفضل تأخير وجبة السحور إلى ما قبل أذان الفجر.
 وعلى المرأة الحامل تناول وجبه كاملة ومشبعة على السحور غنية بالعناصر المغذية المفيدة لها ولجنينها كالبروتين والكالسيوم والمعادن والألياف والبوتاسيوم لتمد الجسم بالطاقة لفترة طويلة خلال الصيام وتنظيم مستويات السكر بالدم لأطول فترة ممكنة مثل:
  • حليب جبنة القريش لبنة
  • خبز قمح فول شوفان
  • بطاطس مسلوقة
  • تمر
  • موز
  • بطيخ
كما ينصح بالابتعاد عن تناول:
  •   السكريات لتجنب العطش
  •   المخللات والأملاح لتجنب من ارتفاع ضغط الدم
  • الكافيين النوم براحة واسترخاء
من المفضل النوم بعد السحور بساعتين أو ثلاثة لتجنب الحموضة وارتجاع المعدة وتقلبات النوم.


 تجنب تناول الكافيين 

 ينصح بتجنب تناول الكافيين مثل القهوة والشاي والكاكاو والمشروبات الغازية لتفادي الشعور بالأرق والصداع  خاصة الصداع  النصفي أثناء ساعات الصيام الطويلة، قد اشارت بعض الدراسات أن استهلاك الكافيين بشكل مرتفع قد يؤدي إلى زيادة فرصة الولادة المبكرة أو الإجهاض.
إذا كانت المرأة الحامل تعاني من صداعا نصفيا لا بد أن تنظم جرعات الأدوية مع الطبيب المعالج. وتنظيم النوم خلال شهر رمضان.

الإكثار من شرب الماء

ينصح وبشدة بشرب كميات كافية من السوائل كالمياه والعصائر الطبيعية على الأقل ثمانية أكواب أي ما يعادل 2-3 لتر على مدار فترة ما بين الإفطار والسحور وذلك تجنُّباً للإصابة بالجفاف ومنع والولادة المبكرة.
لا ينصح بتاتاً بشرب كميات كبيرة من الماء عند السحور لأنها قد تتسبب في ألم البطن والتقيؤ.

تجنب المجهود الشاق والقلق والتوتر

على الحامل تجنب بذل مجهود زائد في الأعمال المنزلية لتفادي الشعور بالتعب والإرهاق والجوع والعطش وانخفاض سكر الدم، من المستحسن طلب المساعدة من العائلة في أعمال البيت وتجهيز وجبة الإفطار لأخذ قسط وافر من الراحة والنوم خلال ساعات الصيام لمساعدة الجسم في التغلب على الإعياء والإجهاد الناتج عن الصيام والابتعاد عن أي أمور تسبب لها القلق والتوتر.
نوم الحامل خلال النهار،  يساعد بالحفاظ على الطاقة ، يفضل النوم على الجانب الأيسر لزيادة التدفق للجنين.
التوتر والضغط العصبي للحامل يؤدي لحدوث انقباضات شديدة في الرحم.

عدم الإفراط في تناول الحلويات

ينصح الأطباء بالاعتدال في تناول الحلويات الغنية بالدهون والسكر والسعرات الحرارية،  من أجل عم الإصابة بسكر الحمل والعطش الشديد و تسهيل عملية الهضم بشكل عام وتفادي الشعور بالإعياء والدوخة والجوع والعطش بسبب ارتفاع مستوى السكر بشكل سريع ومن هبوط مستويات السكر لفترات قليلة. 
 وعليها استبدال الحلويات بالفواكه الطازجة او المجففة مثل التمر والمشمش واليقطين على مستوى عال من الألياف الغذائية، الفيتامينات والمعادن، لا حرج بتناول الحلويات المحضرة في البيت شرط ان تكون مكوناتها صحية وخالية من أي دهون.
إذا  قياس السكر فيها أقل من 60 مغم / ديسليتر أثناء الصيام فعليها قطع صيامها مباشرة والإفطار وعلاج هبوط السكر بشرب كأس من العصير وتناول تناول2 ملعقة عسل أو  3-5 قطع من الحلوى. 

الابتعاد عن الحرارة المرتفعة وأشعة الشمس

من المهم جدا على الحامل المحافظة على رطوبة جسمها بعدم تعرضها لدرجات الحرارة المرتفعة، التي تؤدي إلى التعرق الشديد وبالتالي فقد جزء من سوائل الجسم والاصابة بالجفاف الناتج عنه الولادة المبكرة أو حدوث بعض التشوهات الخلقية للجنين وجفاف السائل الأمينوسي حول الجنين .

 متى يجب على الحامل أن تتوقف عن الصيام؟

يجب على الحامل أن تتوقف عن الصيام في حال وجود بعض الأعراض التالية لضمان سلامتها وسلامة المولود:
  •  في حالة الشعور بالدوخة والغثيان والقيء المتكرر والتعب والإرهاق الشديد، يجب على الحامل الإفطار حالاً  وتناول السوائل وأخذ قسط من الراحة.
  • وجود انقباضات مؤلمة ومتكررة يمكن أن تكون ناتجة عن الناتجة عن الجفاف وقلة السوائل بالجسم أو إقتراب موعد الولادة وفي هذه الحالة على الحامل التوجه للطبيب لمتابعة وضعها.
  •  عند الشعور بآلام الظهر والبطن وارتفاع درجة الحرارة.
  •  في حالة نقص في وزن الأم الحامل والجنين.
  •  عدم الشعور بحركة الجنين لبضع ساعات أثناء فترة الصيام والإفطار.
  •  نزول السائل السلوي من المهبل أو حدوث نزيف من المهبل.

لماذا تشعر الحامل بالدوخة والخمول بعد تناول وجبة الإفطار

عند تناول الطعام دفعة واحدة ترتفع نسبة الأنسولين في الدم ونتيجة لذلك يحصل هبوط وانخفاض في تركيز السكر بالدم،  الأمر الذي يؤدي الى حصول انخفاض في تدفق الدم للدماغ وبالتالي حصول دوخة،  لذلك ننصح  بتقسيم الوجبات لكميات قليلة وشرب 8 أكواب من الماء على دفعات وليس دفعة واحدة وذلك لتجنب الشعور بالخمول.
23/04/2021 09:40 am   1,473