علي الرغم من أن المعروف في دورة الحمل أن نبض الجنين يبدأ سماعه في الأسبوع الخامس،  إلا أن حالات تأخر ظهور النبض شائعة ويكثر حدوثها ولا داعي للقلق في حالة عدم ظهور أعراض الإجهاض.

أسباب تأخر ظهور نبضات قلب الجنين

عدم انتظام نبض الجنين هو أمر شائع الحدوث خاصة في المراحل الأخيرة من الحمل فهو يحدث بسبب وجود نبضات قلب خارج الرحم أو وجود نبضات زائدة تسبب سرعة بسيطة أو تبطىء من المعدل الطبيعي للنبض وهذا الاضطراب لا يؤذي الطفل أو يضر بصحة قلبه.
كما أن ظهور نبض الجنين طبيعياً مرتبط بعمر الجنين،  وقد يعود تأخر نبض قلب الجنين إلى عدة أسباب أخرى والتي من أهمها الآتي:
  • الحساب الخاطئ لعمر الحمل هو الأكثر شيوعاً، فقد تظن السيدة الحامل أن عمر جنينها ستة أسابيع في حين أن عمره الحقيقي هو خمسة أسابيع، وهذا شائع بين السيدات اللاتي لديهن دورة شهرية غير منتظمة مما يؤدي إلى الحساب الخاطئ في عمر الجنين.
  • يبدأ حساب عمر الحمل بتاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية في حال كانت الدورة الشهرية منتظمة (دورة تظهر كل 28 حتى 35 يوم، بشرط تكرار نفس عدد الأيام كل شهر).
  • تأخر نمو كيس الحمل ونمو الجنين، (عدم إكتمال نمو الجنين مما يشير إلى إحتمالية الإجهاض) .
  • حجم الجنين: صُغرحجم الجنين مقارنة بحجم رحم الأم ُيصعب على الطبيب العثور عليه، وقد يحتاج إلى وقت للبحث عنه من أجل سماع نبضات قلبه.
  • بعض التشوهات الخلقية لدى الجنين.
  • وضع الرحم: إذا كان مقلوباً أو بعيداً إلى الداخل، يصعب سماع نبض الجنين.
  • تناول الأدوية الهرمونية حيث تؤثر على وقت الإباضة.
  • الوزن الزائد: زيادة الوزن وخاصة في منطقة البطن، حيث تعيق دهون البطن من رؤية الجنين وسماع نبضه، لذلك يقوم الطبيب بإجراء تصوير مهبلي بالموجات ما فوق الصوتية للوصول إلى الرحم بشكل مباشر ما يعطي صورة أكثر وضوحاً للجنين.
فلا داعي للقلق، في هذه الحالات يتم إعادة فحص الموجات الصوتية بعد أسبوع آخر أو أسبوعين للتأكد من ظهور النبض، في حالة لم يتم ظهور نبض قلب الجنين قد يلجأ الطبيب المختص إلى اختبار الحمل الرقمي فى الدم، ويتم إجراؤه مرتين يفصلهم 48 ساعة ليتم مقارنة النتائج والتحقق قبل تشخيص الإجهاض وتكون احتمالية صحة الحمل تتعدى 78%.

علاج تأخر نبض قلب الجنين وكيفية تقوية نبضات قلب الجنين

يختلف العلاج تبعا لعمر الجنين وصحته وصحة الأم ويتم إعطاء الأم أدوية تحسن معدل ضربات القلب، بالإضافة إلي الستيرويدات التي تعزز من نمو الرئتين خاصة في حالة الولادة المبكرة المتوقعة.

هل يتأخر نبض الجنين إلى الأسبوع التاسع؟

علي الرغم من أن نبض الجنين يمكن سماعها في الأسبوع الخامس إلا أن نبض الجنين في بعض الحالات لا يمكن سماعه في هذه المرحلة من الحمل ويمكن أن يثير ذلك شكوك الأم في حدوث إجهاض وتصاب بحزن.
ولكن هذا ليس صحيحا دائما فعدم سماع نبض قلب الجنين قد يحمل عدة معاني وإشارات أخرى مثل أن يكون ظهر الجنين في الجهة الخارجية أو أن الجنين مختبيء في إحدى زوايا الرحم مما يصعب عمل الطبيب في سماع دقات قلب الجنين باستخدام جهاز مخصص لذلك يعرف بالدوبلر.
على الطبيب تحديد موعد آخر للفحص لتأكيد الحمل وعدم حدوث إجهاض.

هل يتأخر نبض قلب الجنين إلى الشهر الثالث؟

يمكن أن يتم سماع صوت نبضات الجنين لأول مرة في الشهر الثالث من الحمل أي بعد مرور 12 أسبوع حيث يتم اكتمال نمو القلب بين 10-12 أسبوع وهي أقصى مدة ظهور نبض الجنين.

تابعينا على صفحتنا على الفيس بوك: مملكة الحمل والولادة

 هل يمكن أن تتأخر نبضات قلب الجنين إلى الأسبوع العاشر؟

الإجابة نعم، على الرغم من أن نبض الجنين يمكن سماعه في الأسبوع الخامس إلا أن ليس شرطا أن يتم سماعه في هذه المرحلة حيث يمكن سماعه في الشهر العاشر وهي المرحلة التي يكتمل فيها نمو قلب الجنين.
ولكن على الرغم من ذلك يجب على الطبيب إجراء الفحوصات اللازمة وعمل الموجات الفوق الصوتية أكثر من مرة للتأكد من صحة الحمل وعدم تعرض الأم لخطر الإجهاض.
في حالة حدوث فشل في عضلة القلب وفشل الحمل يقوم الأطباء بتحديد إذا كان الجنين يتم إجهاضه بصورة طبيعية دون تدخل جراحي أو يتم إجراء الكشط لإخراج الجنين.
 يمكننا القول قد تتأخر بعض الحالات في ظهور نبض الجنين بعد الأسبوع السادس وقد يصل إلى الأسبوع التاسع أو العاشر.

أقصى حد لظهور نبضات قلب الجنين

 كم ذكرنا سابقا في بعض الحالات، قد يتأخر ظهور نبض الجنين إلى الأسبوع العاشر من الحمل وقد يصل لثلاثة شهور وهذا أمر طبيعي ما دامت الأم الحامل لم تظهر عليها أي من علامات وأعراض اﻹجهاض أو سقوط الحمل.

الخاتمة

يتناول هذا المقال أسباب تأخر نبض الجنين وكيفية علاجها وما مدى خطورة ذلك وبعض النصائح للحفاظ على صحة قلب الجنين.

20/10/2021 06:46 am   1,017