ألم الظهر أثناء الحمل هو أمر شائع الحدوث لكثير من النساء وفي هذا المقال سوف نقوم بالرد عن بعض الأسئلة المهمة المتعلقة بهذا الموضوع.

ما هي أسباب ألم الظهر أثناء الحمل؟

نتيجة تغيير طبيعة جسد الأم ونمو الطفل داخل الرحم قد تتعرض الأم إلى حدوث ألم الظهر أثناء الحمل، وحدوث الألم هو شيء طبيعي بل يعتبر علامة جيدة لنمو الطفل بطريقة سليمة وفقا لما ينبغي حدوثه.
على الرغم من ذلك فإن ذلك يكون مزعجا ومؤلما للأم، ويحدث ألم الظهر نتيجة التقاء منطقة الحوض مع العمود الفقري عند المفصل العجزي الحرقفي.

 في نهاية الحمل، ظهور ألم قوي في الظهر يختلف عن الذي سبقه، يمكن أن يشير إلى بداية الولادة، فعليكِ التوجه لقسم الولادة حالاً.

هل يعتبر آلام الظهر في فترة الحمل أمرا خطيرا؟

في العادة ألم الظهر أثناء الحمل لا يستدعي القلق فهو ليس أمرا خطيرا بل يدل على نمو الجنين بشكل صحيح ولكن يمكن أن يكون الألم الشديد الغير محتمل علامة سيئة لحدوث بعض الأمراض الأخرى لذلك يجب الخضوع لفحص الأطباء مثل: حدوث هشاشة في العظام، حدوث هشاشة في عظام العمود الفقري، الإصابة بالتهاب المفاصل، التهاب المسالك البولية، إشارة للولادة المبكرة.


ما هي الأعراض المصاحبة لحدوث الآلام في الظهر أثناء فترة الحمل؟

يمكن أن تمتد آلام الظهر لتشمل أيضا الأرداف والفخذين والساقين وهي تشبه أعراض مرض عرق النسا، يمكن أيضا أن يكون الألم بشكل دائم ويزداد الألم مع حدوث أي أنشطة أو حركة حتى أثناء النوم يمكن أن تشعر المرأة بالألم، يمكن أن يكون مصحوبا بحدوث الألم في أحد جوانب الجسم أو منتصف الظهر، بالإضافة إلى احتمالية حدوث اضطرابات وتشنجات عضلية أحيانا.
لتخفيف الآلام في الظهر أثناء فترة الحمل، يُنصح بارتداء أحذية مريحة والحفاظ على وضعية صحيحة ومستقيمة قدر الإمكان.

من هي النساء الأكثر عرضة للإصابة بآلام الظهر في فترة الحمل؟

هناك بعض النساء تكون معرضة لحدوث ألم الظهر أثناء الحمل أكثر من غيرهن مثل النساء اللاتي لديهن تاريخ مرضي مع ألم الظهر وآلام أسفل الظهر، النساء اللاتي مررن بتجارب حمل متعددة، الحمل في عمر صغير ومبكرت أو الحمل في سن كبير ومتقدم.

هل يعتبر المخاض سببا لآلام الظهر؟

أثناء حدوث المخاض الناتج عن تقلصات في عضلات الرحم وهي تقلصات تشبه الدورة الشهرية ينتج عنه حدوث ألم وهو غالبا يحدث ثم يختفي ثم يعود وتزداد شدته.
أثناء المخاض تعاني كثير من النساء من آلام الظهر الشديدة ويطلق عليها المخاض الخلفي وغالبا ما يحدث إذا كان الطفل في وضع غير صحيح فتضغط الجهة الخلفية من رأس الجنين على ظهر الأم مما يسبب الألم.

بعض النصائح لتجنب وتقليل ألم الظهر في فترة الحمل

هناك بعض النصائح التي يمكن تطبيقها لتقليل ألم الظهر أثناء الحمل مثل:
  • تجنب إرتداء الأحذية ذات الكعب العالي والميل لارتداء الأحذية المنخفضة.
  • تجنب النوم على الظهر.
  • عدم استخدام وضع القرفصاء لالتقاط شيء من على الأرض واستخدام الساقين بدلا من ذلك.
  • ارتداء حزام الدعم.
  • يمكن استخدام المسكنات بعد استشارة الطبيب فقط.
  • ممارسة وضعيات جيدة أثناء نمو الطفل مثل الوقوف بشكل مستقيم ورفع الصدر لأعلي والمحافظة على استرخاء الكتفين.
  • عدم قفل الركبتين أثناء الوقوف.
  • المحافظة على انثناء أحد الركبتين أو كليهما أثناء النوم.
  • تقوية العضلات الظهرية عن طريق ممارسة التمارين المناسبة لفترة الحمل.
  • حاولي الحفاظ على وزن صحي ومناسب في فترة الحمل
  • تجنب رفع الأشياء ثقيلة الوزن.
  • تجنب الوقوف لفترات طويلة بدون راحة.
تابعينا على الفيس بوك: مملكة الحمل والولادة

الخاتمة

تناول هذا المقال الإجابة عن بعض الأسئلة الشائعة عن ألم الظهر أثناء الحمل بالإضافة إلى بعض النصائح لتجنب الألم.
05/11/2021 05:54 pm   380