السؤال

ما هي أسباب الإفرازات البيضاء مع الدوخة والذي صاحبهما عدم نزول الدورة الشهرية؟

الجواب

إذا فاتتكِ الدورة الشهرية، وفي نفس الوقت تُعاني من تقلصات وإفرازات بيضاء مهبلية بدون رائحة، فقد تكونين حاملاً فعليكِ إجراء اختبار الحمل المنزلي للتأكد من وجود الحمل. 
في حال كانت نتيجة اختبار الحمل سلبية مع وجود رائحة للإفرازات مصحوبة بشعور بالحكة أو الحرق، يجب عليكِ التحقق مما إذا كنتِ لا تعاني من عدوى بكتيرية.
استمرار نزول الإفرازات المهبلية البيضاء والتقلصات قد تعني تأخر دورتك الشهرية عن الميعاد المحدد لها.
وايضاً المعاناة من الدوخة قبل الدورة الشهرية أمر شائع، وهناك العديد من الأسباب المحتملة، يرتبط معظمها بالتغيرات الهرمونية.
ويمكن لحالات صحية أخرى، مثل:  فقر الدم، وانخفاض ضغط الدم، وحتى الحمل، أن تسبب الدوار والدوخة.
وفي بعض الحالات، قد لا تكون الدوخة مرتبطة بالدورة الشهرية على الإطلاق.

أسباب أخرى لنزول الإفرازات البيضاء غير الحمل

إذا كان لديك إفرازات مهبلية بيضاء ولكن لا توجد أي أعراض أخرى، فهذا على الأرجح جزء من دورتك الشهرية العادية.
ومع ذلك ، إذا كانت الإفرازات المهبلية غير طبيعية بالنسبة لك، فقد تكونين مصابة بعدوى مثل التهاب المهبل البكتيري أو عدوى الخميرة.
تشمل الأعراض الأخرى للعدوى ما يلي:
  • إحساس بالحرقان عند التبول.
  •  ألم أثناء الجماع.
  • حكة أو تهيج في المهبل.
يجب عليك مراجعة طبيبك إذا كان لديك إفرازات مهبلية غير طبيعية، وهذا يشمل:
  • إفرازات مهبلية كريهة الرائحة.
  • إفرازات مهبلية، مع حكة أو احمرار أو تورم في المهبل.
  • إفرازات مهبلية صفراء أو خضراء أو رمادية أو داكنة.

أسباب الدوار و الدوخة مع تأخر الدورة الشهرية

  1. الحمل: في المراحل المبكرة من الحمل، تزداد مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون بشكل كبير. يؤدي هذا التحول في الهرمونات إلى ارتخاء الأوعية الدموية وفتحها، مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم مما يسبب الدوار والدوخة الملحوظة حتى قبل أن تتأكدي من وجود حمل.
  2. متلازمة ما قبل الحيض (PMS): هي حالة شائعة تحدث تقريبًا قبل خمسة أيام (أو أكثر) من الدورة الشهرية، ويُعتقد أن أعراض المتلازمة السابقة للحيض ناتجة عن الهرمونات.
  3.  PMDD أو الاضطراب المزعج السابق للحيض (PMDD) هو نسخة أكثر شدة من المتلازمة السابقة للحيض. يعاني الأشخاص المصابون بمرض PMDD من أعراض يومية مزعجة قد تتطلب علاجًا نفسيًا وطبيًا ومن ضمنها الدوار والدوخة المستمرة.
  4. فقر الدم.
  5. انخفاض ضغط الدم: يمكن أن يؤدي انخفاض ضغط الدم إلى الشعور بالدوار،  إذ أنه يرتفع مستويات هرمون الاستروجين خلال الأسبوع السابق للدورة، مما قد يخفض ضغط الدم ويسبب الدوار.
  6.  انخفاض سكر الدم، لا يؤثر الإستروجين على مستويات ضغط الدم فحسب، بل يؤثر أيضًا على مستويات السكر في الدم،  يمكن أن يؤدي انخفاض نسبة السكر في الدم إلى العديد من الأعراض، بما في ذلك الدوخة.
  7. تناول بعض الأدوية:  يمكن أن تكون الدوخة أيضًا من الآثار الجانبية لبعض الأدوية التي تسبب الدوخة والدوار مثل:
  • المضادات الحيوية.
  • مدرات البول.
  • مضادات الالتهاب.
إذا كنتِ تتناولين هذه الأنواع من الأدوية، فقد تكونين أكثر حساسية للدوخة قبل الدورة الشهرية.

الخلاصة: ان ظهرت لكِ نتيجة الاختبار سلبية ولديكِ علامات وأعراض الحمل المبكرة قومي بإجراء اختبار الحمل المنزلي مرة أخرى بعد ثلاثة أيام،  كما يمكنكِ الذهاب إلى الطبيب إذا راودتكِ الشكوك. 

calendar_month26/12/2021 06:25 pm   visibility 3,813