تكيس المبايض يعد من أكثر الاضطرابات الهرمونية التي تصيب النساء خلال فترتي المراهقة والإنجاب، فهل يمكن علاجه دون تناول أدوية كيماوية؟ نعم، إذ نوافيك فيما يلي أهم طرق علاج تكيس المبايض طبيعياً وبالأعشاب.

علاج تكيس المبايض بالأعشاب

واحدة من أكثر الطرق فاعلية في علاج العديد من الأمراض والاضطرابات الخفيفة التي تصيب الإنسان، هي الأعشاب، وفيما يخص تكيس المبايض فإن هذه هي أهم الأعشاب المستخدمة في علاجه:

أعشاب الاندروجين

يصاب الجسم في بعض الأحيان بما يسمى الاندروجينات، وهي زيادة في مستويات هرمون الذكورة الجنسية، وتتنج عن عدم قدرة الجسم على تنظيم هرمون الأنسولين، وهناك أعشاب الاندروجين التي تعيد التوازن بين الهرمونات وتنظم الدورة الشهرية.

عشبة الريحان

من أهم الأعشاب التي تستخدم في علاج تكيس المبايض حيث أنها تعالج الإجهاد الكيميائي والأيضي، كما تساعد في خفض مستوى سكر الدم وخفض مستوى الكورتيزول وكذلك منع زيادة الوزن، ولذلك يُطلق عليها في بعض الأماكن اسم ملكة الأعشاب.

جذر الأناشد

يطلق عليه جذر نبات الماكا، وتستخدم هذه العشبة في زيادة الخصوبة لدى الرجال والنساء، كما أنها تزيد من الرغبة الجنسية، وهو يساعد أيضًا على توازن الهرمونات والاكتئاب وانخفاض مستوى الكورتيزول، وهي أعراض تكيس المبايض.

 جذر عرق السوس

تحتوي هذه العشبة على مركب يسمى "glycyrrhizin" وهو مركب ذو خصائص فريدة يعمل كمضاد للالتهابات ويساعد في ضبط توازن الهرمونات واستقلاب السكر.

عشبة اشواغاندا

يطلق على هذه العشبة مسمى "الجينسنغ الهندي" وهي تساعد في علاج تكيس المبايض، حيث أنها تضبط مستويات الكورتيزول وهو ما يساعد في علاج الإجهاد.

عشبة التريبولوس

تساعد هذه العشبة في تحفيز الإباضة وكذلك دعم الطمث السليم، هذا فضلاً عن أنها تقلل من الإفرازات الناتجة عن تكيس المبايض.

عشبة البروبيوتيك

تساعد هذه العشبة في عملية الهضم وتزيد من صحة القناة الهضمية، كما أنها تلعب دورًا كبيرًا في علاج تكيس المبايض، حيث أنها تقلل الالتهابات وتنظم هرمونات الاستروجين والاندروجين.

العلاج الطبيعي لتكيس المبايض

بعد أن عرضنا علاج تكيس المبايض بالأعشاب، يأتي الحديث عن العلاج الطبيعي كأحد أهم الطرق المستخدمة في علاج العديد من الحالات المرضية، ومن طرق العلاج الطبيعي لتكيس المبايض تغيير النظام الغذائي.
ويساعد النظام الغذائي الصحي على تنظيم هرمونات الجسم وكذلك دورة الطمث، ومن أهم نصائح النظام الغذائي السليم ما يلي:
  •  تناول الأطعمة الخالية من المواد الحافظة والسكريات الاصطناعية.
  • تناول الفواكه والخضروات.
  •  تناول الحبوب الكاملة والبقوليات.
  •  تناول الأطعمة الغنية بالبروتين حيث يحافظ على مستويات الطاقة والهرمونات في الجسم.
  •  تناول الأطعمة التي تعالج الالتهابات مثل زيت الزيتون والطماطم والخضروات الورقية، حيث أن تكيس المبايض يسبب الالتهابات.
  •  تناول الأطعمة الغنية بالحديد مثل البيض والسبانخ والبروكلي، حيث أن تكيس المبايض يسبب نزيف حاد خلال الحمل وبالتالي فقر الدم.
  •  تناول الأطعمة الغنية بالألياف حيث تحسن من عملية الهضم.
  •  الابتعاد عن الكافيين لما يسببه من تغيرات في الاستروجين ومستوياته.

علاج تكيس المبايض بالفيتامينات

تلعب الفيتامينات دورًا كبيرًا في علاج تكيس المبايض، حيث أنها تساعد على تنظيم الهرمونات وتقاوم الالتهابات والأنسولين، والذي ينتج عن تكيس المبايض، وأهم هذه الفيتامينات ما يلي:
  •  إينوزيتول: وهي فيتامين ب حيث يعمل على تحسين مقاومة الأنسولين، ويزيد من معدلات الخصوبة.
  •  حمض الفوليك: وهو ضمن أفضل المكملات الغذائية التي يجب أن تحافظ عليها المرأة المصابة بتكيس المبايض، حيث يجب أن تأخذ 400 ملغم يوميا.
  •  فيتامين د: حيث يلعب دورًا كبيرًا في تقليل مقاومة الأنسولين وتقليل أعراض متلازمة تكيس المبايض.
  • ●الزنك: يعتبر ضمن أفضل العناصر التي تعمل على تعزيز الخصوبة وكذلك تقوية الجهاز المناعي، وهو يقلل من بعض أعراض تكيس المبايض مثل نمو الشعر الزائد.
  • ●فيتامين ب: حيث أنه يساعد في تعزيز مناعة الجسم وبالتالي يلعب دورًا في علاج تكيس المبايض.

وفي النهاية، تجدر الإشارة إلى أن طرق علاج تكيس المبايض عديدة، سواء بالأعشاب أو العلاج الطبيعي أو الأدوية، وهو ضمن أكثر الاضطرابات التي تصيب النساء والفتيات على حد سواء، كما أنه يسهل علاجه في بدايته دون الحاجة إلى تدخل جراحي.

calendar_month15/07/2022 11:59 pm   visibility 1,161