هل تعرفين الفرق بين افرازات الحمل والدورة؟ توجد العديد من الطرق التي يمكن بها معرفة الفرق بين افرازات الدورة الشهرية وافرازات الحمل، حيث أن المرأة الحامل قد تعاني من العديد من الإفرازات ولا تستطيع التفرقة هل هو حمل أم حيض؟

يميل لون الافرازات في فترة الحمل إلى اللون الأبيض الحليبي أو الأصفر شاحب اللون، كما أن كثرة الإفرازات تشير إلى حدوث حمل، إذا لاحظتي أي تغييرات في افرازاتكِ يجب عليكِ مراجعة الطبيب المختص للتأكد ومعرفة إذا كنتِ حامل أم لا.

شكل افرازات الحمل

عند التحدث عن الفرق بين افرازات الحمل وافرازات الدورة، تكون شكل إفرازات الحمل بيضاء حليبية أو صفراء، وتكون إفرازات الحيض في الغالب تكون شفافة أو لونها وردي قليلًا، كما أن إفرازات الحمل تكون سميكة أكثر من إفرازات الدورة الشهرية، وذو رائحة قوية في بعض الأحيان.

الفرق بين افرازات الحمل والدورة

تتشابه الافرازات بشكل كبير، ولكن الفرق بين إفرازات الحمل والدورة الشهرية يكون في قوام الافرازات، في فترة الحمل يكون الإفراز كريمي سميك وكمية الإفرازات كبيرة بسبب هرمونات الحمل، أما الإفرازات الخاصة بالدورة الشهرية تتميز باللون الفاتح الشفاف وتختلف عن إفرازات الحمل تمامًا.

تجاربكم مع افرازات الحمل قبل الدورة

تذكر معظم السيدات والفتيات عن تجاربهم مع افرازات الحمل قبل الدورة أنه يحدث زيادة في الإفرازات المهبلية قبل الحيض، وذلك يكون بسبب زيادة تدفق الدم وتغير مستويات هرمون الاستروجين، وتعاني الكثير من النساء من إفرازات بيضاء سميكة قبل الدورة الشهرية، وذلك الأمر يعتبر طبيعي ما لم تكن هذه الإفرازات متكتلة أو مصحوبة بأي أعراض أخرى مقلقة.
يمكن لهذه الإفرازات أن تحدث بسبب عدة عوامل ومنها زيادة وجود هرمون البروجسترون وهذا الهرمون يشارك في الدورة الشهرية والحمل.

كيف اعرف اني حامل عن طريق الافرازات؟

تعتبر الإفرازات المهبلية من أكثر العلامات المبكرة التي تشير إلى الحمل، حيث أنك قد تلاحظين زيادة البلل و القوام الكثيف للإفرازات أثناء فترة الحمل، كما أن ذلك النوع من الإفرازات يساعد في تسهيل انتقال الحيوانات المنوية إلى البويضة ويحدث التخصيب، بجانب ذلك تزداد هذه الإفرازات في وقت مبكر من أسبوع إلى أسبوعين بعد الحمل.

الأسباب المحتملة للإفرازات البنية أثناء فترة الحيض

إذا لاحظتِ هذه الإفرازات قبل الحيض أو بعده، فيمكن تفصيل الأسباب على النحو التالي:
  1. إفرازات بنية اللون قبل الحيض: إفرازات مهبلية بنية قد تكون إفرازات مهبلية ممزوجة بدم قديم متبقي في الرحم، وفي هذه الحالة لا داعي للقلق.
  2. في حالة عدم الحمل: قد تكون هذه الإفرازات سببها رد فعل تحسسي لفحص المهبل أو عنق الرحم. كما يمكن أن يكون سببه الاحتكاك بين القضيب والمهبل أثناء الجماع الزوجي.
  3. في حالة الحمل: يمكن أن يكون وجود افراز بني قبل الحيض علامة مبكرة من علامات الحمل، يسمى نزيف الانغراس، والذي يحدث عندما تنغرس البويضة الملقحة في بطانة الرحم، ويمكن ملاحظتها بعد أسبوع إلى أسبوعين من إخصاب البويضة ضمن أعراض الحمل المبكرة.
  4. اقتراب سن اليأس: قد تصاب النساء في الأربعينيات أو الخمسين من العمر بإفرازات بنية ما قبل الحيض، لأنها علامة على فترة انتقال المرأة إلى سن اليأس وانتهاء التبويض (الإباضة).

إفرازات مهبلية بنية اللون بعد فترة الحيض

الأسباب على النحو التالي:
  1. دم ما بعد الحيض: في نهاية الدورة، يستغرق الدم وقتًا أطول لمغادرة الجسم. خلال هذا الوقت يخضع للأكسدة ويتحول من الأحمر إلى البني. يكتسب مظهرًا سميكًا وجافًا ومتكتلًا.
  2. متلازمة تكيس المبايض: إذا كنتِ تعانين من هذه المتلازمة، فيجب أن تعلمي أنها يمكن أن تسبب اضطرابًا في الدورة الشهرية ويمكن أن تحل الإفرازات البنية محل الدورة الشهرية الكاملة.
  3. استخدام الغرسة المانعة للحمل: وهي وسيلة منع الحمل التي تضمن إفراز هرمون البروجسترون في الجسم وتمنع الحمل، والافرازات البنية بعد الطمث هي أحد أعراضها الجانبية الطبيعية.
كما ترين، فإن الأسباب المحتملة الإفرازات البنية كثيرة. إذا حدث مرة واحدة فقط دون تكرار، فعادة ما تكون أهميته ليست خطيرة. ومع ذلك، في حالة التكرار، يجب عليك استشارة طبيب النساء والولادة لتحديد الاختبارات التي يجب عليك إجراؤها.

في الختام سيدتي، تعرفنا على افرازات الحمل والدورة الشهرية والفرق بينهم، لذا يجب عليكي متابعة الإفرازات لمعرفة إذا كانت تدل على حمل أم لا.

calendar_month23/11/2022 09:49 pm   visibility 1,992