عندما تنجب المرأة طفلاً سواء كان بكراً أو كان له اخوة سابقون فإن توقعات الجميع ان هذا الطفل سيضيف للعائلة والأم بشكل خاص الكثير من البهجة والسعادة ولكن لا يمكن أن نجزم أن هذا ما يحدث دائما، فالأم التي حملت طفلها ٩ شهور، ومن ثم قامت بولادته معرضه للكثير من المشاعر الصعبة التي قد تتخطاها، أو قد تتفاقم الى اكتئاب ما بعد الولادة.
عن هذا، قالت مستشارة موقعنا المعالجة النفسية نورة محاجنه"عندما تقوم المرأة بالإنجاب فإنها تمر بتغيرات نفسية وجسمنية، وستشعر أنها مسؤولة عن إنسان جديد والذي يتعلق وجوده بوجودها ، ومن العوارض المشتركة لغالبية النساء بعد الولادة هي اضطرابات في النوم بسبب ارتباط ساعات نومها بساعات نوم المولود، الانفعال الزائد،عدم الراحة، أو بعض الافكار السلبية، علينا التمييز بين العوارض الطبيعية التي قد تمر بها غالبية النساء بعد الولادة وبين اعراض اخرى تشير الى اصابة الام في ما يسمى " اكتئاب ما بعد الولادة".

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة

  1. الانفعال المفرط لأبسط الأمور ( الصراخ ، العدوانية..).
  2. انعدام الشهية.
  3. عدم النشاط او القدره على القيام بالنشاطات اليومية.
  4.  مشاعر سلبية ورفض للمولود.
  5. اللامبالاة وعدم الاكتراث للأحداث المحيطة.
  6. الخمول والتعب المستمر.
  7.  عدم التركيز و صعوبة في إتخاذ القرارات.
  8. عدم الرغبة في الحياة وفقدان المتعة في الأمور التي كانت تشعرهم بالمتعة سابقا.
  9. افكار انتحارية او حتى محاولة الانتحار.
  10. تظهر اعراض اكتئاب ما بعد الولادة خلال يومين أو ثلاثة بعد الولادة، وقد تستمر لبضعة أسابيع.
تظهر اعراض اكتئاب ما بعد الولادة خلال يومين أو ثلاثة بعد الولادة، وقد تستمر لبضعة أسابيع.

علاج اكتئاب ما بعد الولادة


واستمرارا لرفع الوعي لاكتئاب ما بعد الولادة تقدم المعالجة النفسية نوره محاجنة نصائح لكل امرأة ما بعد الولادة وهي:

  1. التفكير بايجابية قدر الامكان وان هذه الفترة مهما كانت صعبة فإنها ستنتهي وسيبقى منها ذكريات صعبه وذكريات جميلة وأنه من الممكن جعل الذكريات الجميله اكثر من الذكريات الصعبة.
  2. حاولي قدر الامكان ان تجعلي زوجك شريكا في صعوباتك ومشاعرك،  وإذا كان طفلك الجديد اخوه يمكنك إشراكهم بالعناية بطفلك الجديد حتى لو بأمور بسيطة جدا.
  3. لا تترددي في طلب المساعدة من امك ، اختك ، ام زوجك،  صديقتك، او اي شخص حولك يمكنه ان يدعمك.
  4. استغلي وقت نوم طفلك لراحتك، نومك ، طعامك، والاهتمام بنفسك.
  5.  تكلمي مع صديقتك، او اقرب شخص لك لو لبضع دقائق يوميا فهذا كفيل بأن يحسن من مزاجك.
  6.  لا تخجلي من عدم استقبال الضيوف اذا كنت متعبه وتذكري ان طفلك وانتِ الأهم في هذه المرحلة.
  7.  حاولي قدر الامكان فعل الاشياء التي كنت تحبينها قبل الولاده: استماع الموسيقى، الرقص، القراءة.
  8.  اذا راودتك افكار انتحاريه عليك اللجوء فورا للطبيب وبشكل عاجل دون تردد.
  9.  الإيمان والتوكل يساعدانك في تحسين شعورك للافضل.
ثبت أن تناول فيتامين د وأحماض أوميغا 3 يزيد لها آثار مفيدة مضادة للاكتئاب.

ختاما ستمر مرحله الولاده والعنايه بالطفل، اعتني بنفسك جيدا لكي تستطيعي العناية بطفلك وعائلتك ولا تترددي في تجنيد كل من يستطيع دعمك حتى تشعري بالراحة، واذا تفاقمت لديك المذكورة أعلاه أوراودتك أفكار انتحارية أو افكار بإيذاء طفلك فعليك التوجه فورا  إلى اخصائي نفسي او طبيب مختص.


14/06/2021 09:38 pm   886