السؤال

أنا لدي ورم حميد في الغدة النخامية (ورم برولاكتيني) والذي بدوره يفرز هرمون البرولاكتين بإفراط يعني بنسبة مرتفعة لا تنزل إلا بالدواء (كابيرناكس) والآن أنا حامل والطبيب أمرني أن أتوقف عن شرب الدواء لأنه مضر بصحة الجنين (أول أسبوع حمل كان البرولاكتين 72 ورابع أسبوع حمل أصبح 138).
 سؤالي : هل البرولاكتين المرتفع يؤثر على الجنين أو يعمل اجهاض لا قدر الله ؟؟ علما أنه لدي اجهاضين من قبل الأول كان حمل فاسد والثاني توقف النمو في الأسبوع ال8 من غير سبب اسمحولي طولت عليكم لكن نتمنى تجاوبوني لأني في حالة من الخوف.

الإجابة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبا بكِ  اختنا وسام الروح- في موقعكِ، ونسأل الله أن يكتب لكِ السلامة والعافية.

لا يخفى عليكِ أن هرمون البرولاكتين هرمون يفرز من الغدة النخامية الموجودة في أسفل المخ وله وظيفة مهمة في دورة حملكِ ودورة الرضاعة وإنتاج الحليب وتنظيم دورتكِ الشهرية إذا كان إفرازه يتم بصورة طبيعية وكمية محددة ولكن كما ذكرتِ فإن إصابتكِ بـ الورم البرولاكتيني تؤدي لزيادة نسبة البرولاكتين عن الكمية المطلوبة وهو أمر يمكن أن يسبب مع الأسف فقدانكِ للجنين حيث أن هرمون البرولاكتين المرتفع في الدم يمكنه التداخل مع وظيفة المبيض لديكِ، ويجب مراجعة الطبيب ومناقشة إمكانية العلاج باستخدام مثبطات البرولاكتين مثل هرمون الدوبامين.
يجب عليك مراجعة الأطباء والتعبير عن رغبتك في استخدام مثبطات هرمون البرولاكتين وهناك بعض الخيارات الآمنة المتاحة أثناء فترة الحمل التي يمكن للطبيب أن يوصي بها.
وبسبب تعرضك إلى تجارب إجهاض سابقة يجب عليكِ متابعة نسب هرمون البرولاكتين في الدم باستمرار خصوصاً في المراحل المبكرة من الحمل وتكون نسبة البرولاكتين مرتفعة بنسبة غير طبيعية قبل حدوث الإجهاض.
يمكن للطبيب أن يوصي ببعض الإرشادات المتعلقة بـ الورم البرولاكتيني والحمل كما يجب عليكِ الابتعاد تماما وبشكل كلي عن كل مسببات الإجهاض المعروفة مثل: الإجهاد البدني الشديد، وممارسة الرياضة العنيفة، الجماع، التعرض لمواد كيميائية أو إشعاعية، التدخين وشرب المواد الكحولية وتعاطي المواد المخدرة، يجب عليكِ الراحة التامة وعدم بذل أي مجهود بدني، يجب إخبار الطبيب المتابع لحالتك بشكل مستمر وفي حالة ظهور أي أعراض جديدة ومختلفة، يجب فورا عليكِ التوجه للطبيب في حالة ظهور أحد أعراض الإجهاض مثل حدوث نزيف الرحم أو نزيف المهبل، البعد التام عن الضغط العصبي والتوتر.
كما نرشح لكِ بعض الأعشاب والمشروبات التي يمكن أن تقلل نسبة هرمون البرولاكتين ويمكن أن تساعد على الحفاظ على الجنين وتقليل نسبة الإجهاض المحتملة مثل عشب البردقوش مع العسل الأبيض وحبة البركة والشعير والمرمية.
أتمنى أن نكون أجبنا على سؤالك بشكل كامل ونأمل أن يتم الحمل بدون حدوث أية مشكلة.
15/11/2021 05:50 pm   41